azwadfree
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

azwadfree

صديقك من صدقك لا من صدّقك
 
التسجيلدخولالرئيسيةالبوابةالمجموعاتمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالأعضاء
" لكل زمن وسائل وأدوات لقرآئته وأزواد احد وسائل العصر الحديث "
" أزواد الحر " و " طوارق " منابر للدعوة والنصيحة " من منطلق قوله تعالى : ( إدعوا الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة ) "
" أزورد يرقب طوارق الليل والنهار ويرصدها لك لتستيقظ وتستفيد وتتعظ بما وقع لغيرك "
" أزواد الحر " و " طوارق " منابرللتعارف ونشر الكلمة والنصيحة الصادقة لكل الناس " من منطلق قوله تعالى : ( وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم ) "
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تاريخ إستقلال دولة أزواد
الأحد يونيو 10, 2012 11:39 pm من طرف ابوعيسى

» من فوائد التفاح
الجمعة يونيو 10, 2011 9:55 am من طرف adnaoui abdelaziz

» كتاب " القيادة تحد " لجيمس كوزس – باري بوسنر
الجمعة أبريل 08, 2011 10:38 am من طرف Ahmad Seezaro

» القرضاوي يدعو للانضمام للمتظاهرين وينتقد مبارك
الأربعاء أبريل 06, 2011 1:16 pm من طرف khaled khaled

» القبض على مؤسس صفحة ( ثورة حنين 11 مارس السعودية ) على الفيس بوك
الجمعة مارس 04, 2011 10:09 am من طرف ابو قحط

» موسوعة نكات القذافي
الأحد فبراير 27, 2011 7:34 pm من طرف ابوعيسى

»  الكوني -روائي الصحراء
الأحد فبراير 27, 2011 7:13 pm من طرف ابوعيسى

» الجزيرة تساعد في كسر الصمت
الجمعة فبراير 18, 2011 11:56 pm من طرف ابوعيسى

» قنوات الجزيرة تتعرض للتشويش مجددا
الجمعة فبراير 18, 2011 11:49 pm من طرف ابوعيسى

منتدى
التبادل الاعلاني
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ابوعيسى
 
ابو قحط
 
الفجرالبعيد
 
hamody
 
عاشقة الجنان
 
حناياالروح
 
khaled khaled
 
TheCraft
 
nettouch
 
adnaoui abdelaziz
 
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط azwadfree على موقع حفض الصفحات
سحابة الكلمات الدلالية
المعالجة الآلية العربية للغة القيادة
ديسمبر 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      
اليوميةاليومية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 19 بتاريخ الجمعة ديسمبر 10, 2010 2:55 pm

شاطر | 
 

 في الازمة :كتاب للاعلامي محمد كركوتي " يشرح كيف ظلم اقتصاد العولمة الدول النامية ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوعيسى
مدير


عدد الرسائل : 2692
العمر : 52
تاريخ التسجيل : 22/04/2008

10082009
مُساهمةفي الازمة :كتاب للاعلامي محمد كركوتي " يشرح كيف ظلم اقتصاد العولمة الدول النامية ؟

"في الأزمة" يشرح كيف ظلم اقتصاد العولمة الدول النامية ؟
غلاف الكتاب
صدر مؤخرا عن مركز الإمارات للدراسات الاقتصادية بأبوظبي كتاب بعنوان " في الأزمة .. النمو لمجرد النمو.. مبدأ الخلية السرطانية" لمؤلفه الإعلامي محمد كركوتي ، ويتناول الكتاب تأثيرات الأزمة الاقتصادية العالمية في المجالات السياسية والعسكرية والاجتماعية والتعليمية وغيرها ، قائلا بأن الدول الداعمة للعولمة عليها "عولمة الهموم" كما "تعولم الاقتصاد" !
في الوقت الذي لا تزال فيه الأزمة الاقتصادية العالمية تنشر حممها في كل الأرجاء. وبعد مرور أكثر من عشرة أشهر على اندلاع هذه الأزمة -التي فاقت في حدتها "الكساد العظيم" الذي ضرب العالم في عشرينات وثلاثينات القرن الماضي - لا تزال تصريحات المسؤولين في الدول الكبرى متضاربة، بين من يعتقد بأن الانتعاش بدأ بالفعل، وبين من يقول : إن الأسوأ لم يأت بعد. في حين يظهر بين الحين والآخر من يحدد إطارا زمنيا للخروج من الأزمة، ما بين عام آخر وثلاثة أعوام.
سوق بلا أخلاق
يرى المؤلف، أنه إذا كانت الدول الكبرى تسعى إلى تعزيز العولمة في أوقات الرخاء، عليها أن تكرسها في أزمنة الكساد، وذلك من خلال "عولمة الهموم والمحن". بمعنى أنه يتوجب على الدول المؤمنة بقوة في العولمة أن تفكر في الخيارات المتاحة أمام الدول النامية تلك التي لم تكن المسبب الرئيسي في الازمة المالية .
خصص المؤلف فصلا كاملا، عن عمليات الاحتيال التي ظهرت في أعقاب الأزمة، لاسيما وأنها نالت من ملايين الأشخاص حول العالم، بما في ذلك طبعا المحتال الأميركي الشهير برنارد مادوف. واعتبر أن الأخلاقيات الغائبة عن "اقتصاد السوق"، لا تولد سوى "مستثمرين" مثل مادوف وغيره من المحتالين الذين سرقوا المليارات من الدولارات من أموال المعاشات والجمعيات الخيرية والأفراد والمصارف وغيرها، ولم يستثمروا سنتا واحدا منها. وتناول أيضا عمليات الإقراض التي أغرقت الأسواق، دون أي ضمانات، الأمر الذي أدى إلى إغراق الأفراد – قبل المؤسسات – بمحيطات من الديون، التي سيبقون سابحين فيها إلى ما لا نهاية.
واعتبر أن الأخلاق الغائبة، كانت وراء عمليات الإغراق هذه. وفي السياق الأخلاقي أيضا، حمل الكاتب الدول الكبرى، مسؤولية المآسي التي ستنجم عن تراجع حجم المعونات والمساعدات المقدمة للدول الفقيرة، بما في ذلك تراجع الإنفاق في مجالات التعليم والصحة ( أي محاربة الأمراض والأوبئة). وحذر من أن الشح في هذه القطاعات العالمية، سيولد أزمة، ستكون الأزمة الاقتصادية أمامها مجرد نزهة!.
نوادي النخبة
يتناول الكتاب قضية هامة ترتبط بالمجموعات الدولية الكبرى، لاسيما مجموعة الثماني، التي لم تعد تسيطر على الأمور. ومع بروز دور "مجموعة العشرين"، وأخذها زمام المبادرة، وجد المؤلف ضرورة حتمية لتطوير هذه المجموعة، خصوصا وأنها تضم تحت لوائها، دول يمكنها أن تمثل أمما كانت غائبة عن ساحة صنع القرار الاقتصادي العالمي. فهو يرى أن "نوادي النخبة"، فقدت صفتها، عندما فشلت في منع اندلاع أزمة اقتصادية أتت بهذه المصائب، وعندما عجزت في الوقوف بوجه الأزمة. ولأن "سياسة الانخراط" باتت ضرورية الآن أكثر من أي وقت مضى، فقد استطاعت "مجموعة العشرين" في قمتيها ( واشنطن ولندن ) بعد الأزمة، أن تحدد المعالم الرئيسية للحلول الناجعة، وإن لم تتوصل إلى الحلول النهائية بعد.
يستهل المؤلف كتابه، بسيناريو خيالي لكنه واقعي، وذلك عندما استحضر الأربعة الكبار في الاقتصاد ( كارل ماركس الألماني، وجوزيف شومبيتر النمساوي، وجون كينيز البريطاني، وآدم سميث الاسكتلندي)، وتخيل وجودهم على قيد الحياة، عندما اندلعت الأزمة الاقتصادية العالمية. وقدم مقارنة بين رؤى هؤلاء لما جري وما يجري، لاسيما وأنهم يختلفون عن بعضهم البعض في طروحاتهم الاقتصادية التي شغلت التاريخ الإنساني. ووجد الكاتب أن منهم، من كان سيضحك، لأنه حذر من مخاطر الرأسمالية، ومنهم من كان سيتوارى، لأنه آمن بالرأسمالية المطلقة، ومنهم من كان سيحاول، إظهار مساوئ الرأسمالية "الورقية"، والاشتراكية الفوضوية. لكن في النهاية توصل إلى أن هؤلاء، لن يكونوا بمعزل عن الصدمة، بما في ذلك "الضاحكين" منهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azwad.mam9.com

 مواضيع مماثلة

-
» قمة الحــــــــب .... أن تحب بوفاءك من جرحك .."بصمته !!!!
» "العلل ومعرفة الرجال" للإمام أحمد بن حنبل -رحمه الله تعالى
» ماذا تسمح لنفسك ان تحب واختك لا؟؟؟"سؤال بالتاكيد محرج جدا للشباب
» "أشراط الساعة" للدكتور عبد الله بن سليمان الغفيلي
» كتاب قيم للتحميل "القطبية هي الفتنة فعرفوها"
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

في الازمة :كتاب للاعلامي محمد كركوتي " يشرح كيف ظلم اقتصاد العولمة الدول النامية ؟ :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

في الازمة :كتاب للاعلامي محمد كركوتي " يشرح كيف ظلم اقتصاد العولمة الدول النامية ؟

الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
azwadfree :: المكتبة العامة :: نبذة من كتاب-
انتقل الى: