azwadfree
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

azwadfree

صديقك من صدقك لا من صدّقك
 
التسجيلدخولالرئيسيةالبوابةالمجموعاتمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالأعضاء
" لكل زمن وسائل وأدوات لقرآئته وأزواد احد وسائل العصر الحديث "
" أزواد الحر " و " طوارق " منابر للدعوة والنصيحة " من منطلق قوله تعالى : ( إدعوا الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة ) "
" أزورد يرقب طوارق الليل والنهار ويرصدها لك لتستيقظ وتستفيد وتتعظ بما وقع لغيرك "
" أزواد الحر " و " طوارق " منابرللتعارف ونشر الكلمة والنصيحة الصادقة لكل الناس " من منطلق قوله تعالى : ( وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم ) "
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تاريخ إستقلال دولة أزواد
الأحد يونيو 10, 2012 11:39 pm من طرف ابوعيسى

» من فوائد التفاح
الجمعة يونيو 10, 2011 9:55 am من طرف adnaoui abdelaziz

» كتاب " القيادة تحد " لجيمس كوزس – باري بوسنر
الجمعة أبريل 08, 2011 10:38 am من طرف Ahmad Seezaro

» القرضاوي يدعو للانضمام للمتظاهرين وينتقد مبارك
الأربعاء أبريل 06, 2011 1:16 pm من طرف khaled khaled

» القبض على مؤسس صفحة ( ثورة حنين 11 مارس السعودية ) على الفيس بوك
الجمعة مارس 04, 2011 10:09 am من طرف ابو قحط

» موسوعة نكات القذافي
الأحد فبراير 27, 2011 7:34 pm من طرف ابوعيسى

»  الكوني -روائي الصحراء
الأحد فبراير 27, 2011 7:13 pm من طرف ابوعيسى

» الجزيرة تساعد في كسر الصمت
الجمعة فبراير 18, 2011 11:56 pm من طرف ابوعيسى

» قنوات الجزيرة تتعرض للتشويش مجددا
الجمعة فبراير 18, 2011 11:49 pm من طرف ابوعيسى

منتدى
التبادل الاعلاني
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ابوعيسى
 
ابو قحط
 
الفجرالبعيد
 
hamody
 
عاشقة الجنان
 
حناياالروح
 
khaled khaled
 
TheCraft
 
nettouch
 
adnaoui abdelaziz
 
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط azwadfree على موقع حفض الصفحات
سحابة الكلمات الدلالية
المعالجة الآلية العربية القيادة للغة
ديسمبر 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      
اليوميةاليومية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 19 بتاريخ الجمعة ديسمبر 10, 2010 2:55 pm

شاطر | 
 

 كتاب "أسئلة حرجة وأجوبة صريحة" هو مجموعة حوارات احمدزين مع الشعراوي رحمه الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوعيسى
مدير


عدد الرسائل : 2692
العمر : 52
تاريخ التسجيل : 22/04/2008

04092009
مُساهمةكتاب "أسئلة حرجة وأجوبة صريحة" هو مجموعة حوارات احمدزين مع الشعراوي رحمه الله

بكتاب شمل حوارات معه..
الشيخ الشعراوي يناقش قضايا المسلمين





الشيخ الجليل محمد متولى الشعراوى ـ
محيط – مي كمال الدين
كثيرا ما يواجه المسلمون أسئلة تحيرهم ويسعون لإيجاد رد شرعي معتدل يكفيهم حيرتهم بدون إفراط ولا تفريط ، وسادت مفاهيم خاطئة جعلت البعض يرمي الإسلام بمعاداته لمسيرة التقدم والحضارة ، ومن هذا المنطلق نشر الكاتب الإسلامي أحمد زين حواره مع فضيلة الإمام الراحل محمد متولي الشعراوي في كتاب عنونه بـ "أسئلة حرجة وأجوبة صريحة" وكعادة تفسير الشيخ الجليل جاء عصريا وذو حجة قوية وقدرة على المناقشة والإقناع.
تخلف الدول الإسلامية

كان أول تساؤل أثاره الكاتب في حديثه مع الشعراوي "لماذا الدول الإسلامية متخلفة بينما الدول الأخرى الغير إسلامية أكثر تقدماً؟".

يجيب الشعراوي أن الإسلام قبل كل شيء هو سلوك وأن المسلم يجب أن يسلك سلوك الإسلام، ثم يوضح أن في هذا الكون أشياء "تفعل لك" وأشياء "تنفعل بك" فالشيء الذي يفعل لك في الكون يستوى فيه الناس جميعاً مثل الشمس التي تشرق يومياً، وينتفع بها كل كائن بصرف النظر عن دينه وعقيدته وإيمانه بالله أو كفره به، كذلك الهواء والماء فهذه الأشياء كلها "تفعل لك".

أما الأشياء التي "تنفعل بك" فهي التي يتعلق بها ارتقاء الإنسان بالكون وإذا فعلت فيها تفعل لك، بمعنى إذا حرثت الأرض حرثاً جيداً ثم وضعت فيها البذرة وواظبت على رعايتها تعطيك ثمراً جيداً ومحصولاً وفيراً ؛ فالكافر الذي يحسن حرث أرضه وريها يحصل على محصولاً وفيراً والعكس مع المؤمن الذي يهمل الأرض فلا تعطيه الثمر لأنه لا يطبق قوانين الكون.
قوانين الله أزلية

يحدثنا الشيخ الشعراوي في قضية إسلامية أخرى عن قوانين الله والتي قال عنها أنها أزلية ولا تتأثر بالزمان ولا بالمكان ولا يمكن أن تتصادم مع الحقائق الكونية لان الله سبحانه وتعالى هو خالق الكون وهو الذي وضع قوانينه ونواميسه وما اخبرنا به في القرآن هو الحقيقة.
ويضرب مثلاً على ذلك قوله تعالى { وَالأَرْضَ مَدَدْنَاهَا } أي بسطناها، فعندما اكتشف العلماء أن الأرض كروية هلل المهللون أن هذا يتصادم مع الحقائق الموجودة في القرآن فالأرض كروية ومع ذلك يقول الله أننا مددناها أي بسطناها بل أن بعض الناس كانوا يعتبرون مجرد ذكر أن الأرض كروية هو نوع من الكفر، والحقيقة غير ذلك فمعنى قول الله سبحانه وتعالى { وَالأَرْضَ مَدَدْنَاهَا } أنك في أي مكان تصل إليه من العالم تجد الأرض أمامك ممدودة ومنبسطة وهذا لا يتأتى إلا إذا كانت الأرض كروية فلو كانت مربعة أو مثلثة أو أي شكل هندسي أخر لوصلت فيها إلى حافة ولكن لكي تجد الأرض منبسطة أمامك في أي مكان تذهب إليه يجب أن تكون الأرض كروية، إذن فقول الله تعالى { وَالأَرْضَ مَدَدْنَاهَا } يؤكد أن الأرض كروية ولا يتعارض مع الحقائق الكونية والعلمية.
حديث عن الرزق والتوكل

التوكل على الله هي إحدى القضايا الإسلامية ويحدث خلط عند البعض بين التوكل والتواكل، فالبعض يأخذ بالمعنى الظاهر والعمل عندهم لا يأخذ جديته ومقاييسه الدنيوية ويتركوا كل شيء لقدر الله.

ويحدثنا الشيخ الشعراوي عن هذا قائلاً أن الله يوفر لنا أسباب الرزق في الأرض ، والإنسان عنده أمران الأول أن يعمل لكي يصل إلى الرزق وهذا أمر صريح، والأخر ألا يتجاهل قدرة الله وقدره والذي يعطيه رزقه من حيث لا يحتسب أو يدرى.
ويضرب لنا مثلاً قصة السيدة هاجر رضي الله عنها عندما تركها نبي الله إبراهيم عليه السلام في صحراء جرداء، وعندما علمت أن هذا أمر الله قالت:"إذن لن يضيعنا"، وأمنت أن هذا أمر الله وامتثلت له، إلا أن هذا لم يمنعها من السعي بين الصفا والمروة حين عطش وليدها لتبحث عن الماء، وكان يكفيها مرة واحدة لكي تثبت لنفسها أنها عملت وأخذت بالأسباب لتهتدي للماء ولكنها اجتهدت في سبعة أشواط وربما واصلت السعي إذا لم يدركها التعب.
ويوضح الله لنا هنا حكمتين فلو أنها وجدت الماء وهي تسعى لكانت الأسباب هنا وحدها تكفي ولكنه أراد أن يبين لنا انه رغم اليقين بأن الله سيجد لنا مخرجا فان السعي والعمل واجب، أم الحكمة الثانية فإنها بعد أن قامت بهذا المجهود وجدت الماء تحت قدمي طفلها وكأن الله أراد أن يقول لها أنت سعيت وعملت ما في جهدك وأنا لم أضيعك وأخرجت لك الماء بضربة من قدم طفل وليد ومن هنا فان التوكل هو عمل القلب وليس عمل الجوارح.



تحريم الخمر

يثار جدل عند البعض حول تحريم الخمر، يقول الله سبحانه وتعالى { إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنْصَابُ وَالأَزْلامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ} وكلمة "اجتنبوه" يفهمها البعض أنها أخف من التحريم وتأتي بمعنى مكروه أو غير مرغوب في تناوله وأن التحريم هنا غير قاطع مثلما جاء في الميتة ولحم الخنزير.
ويرد الشعراوي على هؤلاء قائلاً: أن تحريم الخمر في القرآن تحريم قاطع لاشك فيه ولا يصح الجدال حوله، بل أن قول الله سبحانه وتعالى "فاجتنبوه" أقوي وأبلغ وأشد تحريماً مما لو كان قال حرمت عليكم الخمر، وأن من يقول هذا لا يفهم مدلولات اللغة ولا مدلولات القرآن فالاجتناب أقوى من التحريم بدليل أن الاجتناب جاء في العقيدة في قمة الإيمان قال الله تعالى {وَالَّذِينَ اجْتَنَبُوا الطَّاغُوتَ أَنْ يَعْبُدُوهَا}، وقوله تعالى { فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنَ الأَوْثَانِ} فهل يعني الاجتناب هنا أن عبادة الشيطان والأصنام غير محرمة بل مكروهة ! هل هذا منطق بل معناه الحقيقي والظاهر من الواضح من نص القرآن أن الاجتناب أقوى من التحريم مئات المرات وإلا لم يكن الله سبحانه وتعالى ليستخدم هذا اللفظ في قمة العبادات وقمة الإيمان لو أن معناه يحمل ظلاً يسيراً من الإباحة أو عدم التحريم.

وقد أراد الله سبحانه وتعالى أن يكون التحريم في أقوى صوره وأقصى درجاته بالابتعاد الكامل عن الخمر، ويأتي الحديث الشريف مفسراً لهذا النص "لعن الله الخمر وشاربها وحاملها...." إلى أخره، ومن هنا تظهر الحكمة في قول الله سبحانه وتعالى.

حديث عن الآخرة

يحدثنا الشعراوي عن الآخرة والنار مفسراً معنى الحديث الشريف "الناس نيام فإذا ماتوا انتبهوا" بأن الناس في الدنيا نيام عما ينتظرهم في الآخرة البعض يصدق بيقين والبعض يصدق بشك والبعض يكذب ولكنهم جميعاً سيصلون لمرتبة اليقين بعد الموت، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم "لا أرى يقيناً أشبه بالشك من يقين الناس بالموت" فعلى الرغم من يقين كل إنسان بأنه سوف يموت فهناك شك في كل نفس بشرية عن موتها.
ويقول الله سبحانه وتعالى عن النار { وَإِنْ مِنْكُمْ إِلا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَقْضِيًّا} ولا تعني هذه الآية أن الناس كلها سوف تعذب بالنار فورود النار لا يعني بالضرورة العذاب بها، فالعرب يقولون "ورد فلان الماء" ومعناه انه وصل إليه ورآه ولا تعني أنه شرب منه، وكذلك رؤية النار فقول الله سبحانه وتعالى لترونها عين اليقين ليس معناه أن كل إنسان سيعذب بها، ولكن الله يريها للإنسان سواء كان صالحاً أو عاصياً ليتيقن من وجودها وما جاء عنها في القرآن، أما إذا كان سيعذب بها أو لا فحسب أعماله وحسابه وكتابه، ويشرح القرآن بعضه فيقول الله سبحانه وتعالى { فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ } بمعنى أن هؤلاء الذين زحزحوا من النار في الآخرة بعد أن رأوا أهوالها وشاهدوها عين اليقين سوف تغمرهم السعادة بالفوز بدخول الجنة.

الإسلام والسيف

يتهم الإسلام من قبل البعض بأنه انتشر بالسيف، ولكننا نرى الإمبراطوريات التي انتشرت بالسيف مجرد أن غاب عنها اندثرت وزالت من الوجود، فكل ما انتشر بالسيف يزول بزواله، إذن لماذا يبقى الإسلام بعيداً عن هذه القاعدة فلم يزل بل ظل ينتشر كل يوم.

ويقول الشعراوي في هذا أن الأصل في السيف أن يكون حارساً لكلمة الحق لا أن يكون معيناً على كلمة الباطل ولقد أراد بعض المستشرقين أن يشوهوا وجه الإسلام فقالوا أن الإسلام فرض بالسيف، ونقول أن الإسلام بدأ حرفاً وكلاماً مقنعاً، ومن دخل به دخله عن قناعة وقوة وبرهان، ولم يحمل المسلمين السيف ليجبروا احد على الإسلام ولكن حملوه ليمنعوا المعوقات التي تعوق وصوله وانتشاره.

ويؤكد أن الإسلام لا يريد قوالب تخضع ولكنه يريد قلوب تخشع والقوة التي تفرض إنما تتحكم في القالب فقط ولكنها لا تتحكم في القلب أبدا، فتستطيع أن تكره شخص على فعل شيء ما ولكن لا تستطيع أن تجبر قلبه على غير ما يحب، والإكراه ليس من مبدأ الإسلام والله سبحانه وتعالى يقول { لا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ } فلا يعقل أن يكون المسلمين قد حملوا السيف ليكرهوا الناس على الدين.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azwad.mam9.com

 مواضيع مماثلة

-
» قمة الحــــــــب .... أن تحب بوفاءك من جرحك .."بصمته !!!!
» "العلل ومعرفة الرجال" للإمام أحمد بن حنبل -رحمه الله تعالى
» ماذا تسمح لنفسك ان تحب واختك لا؟؟؟"سؤال بالتاكيد محرج جدا للشباب
» "أشراط الساعة" للدكتور عبد الله بن سليمان الغفيلي
» كتاب قيم للتحميل "القطبية هي الفتنة فعرفوها"
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

كتاب "أسئلة حرجة وأجوبة صريحة" هو مجموعة حوارات احمدزين مع الشعراوي رحمه الله :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

كتاب "أسئلة حرجة وأجوبة صريحة" هو مجموعة حوارات احمدزين مع الشعراوي رحمه الله

الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
azwadfree :: المكتبة العامة :: نبذة من كتاب-
انتقل الى: